إدارة التوقعات

من اكثر المشاكل التي تواجه مشاريع تقنية المعلومات هي عدم إدارة التوقعات Expectations بشكل صحيح.
هذه المشكلة تواجه مدراء المشاريع ومحللي الاعمال بشكل خاص.

تنشأ هذه المشكلة عندما تحاول ان تدير عميلك بالطريقة التي تتوقعها أنت وليس بالطريقة التي يتوقعها العميل.

عندما تقدم لعميلك منتجا او خدمة تتوافق مع تطلعاتك أنت وليس بالطريقة التي يريدها العميل.

عندما تهتم باتباع النظريات واطر العمل والمنهجيات على حساب الطريقة والأسلوب الذي يريدك العميل لن تسير عليه.

تعرف على ما بريده العميل منك وكيف بريده منك وما هي طبيعة المنتج النهائي الذي يتوقعه منك قبل ان تبدا بالعمل ولا تحاول ان تفرض طريقتك او منتجك عليه والا فانك بدأت بالسير نحو الفشل.

النموذج المصغر

اي استشارة تقنية او عملية تحليل وتصميم أنظمة او تطبيقات لا تنتهي ببمؤج مصغر prototype هي عمل غير مكتمل.
الاكتفاء فقط بالوثائق التحليلية او النمذجة او النقاش وورشات العمل لن يؤدي لبناء تطبيق او أتمته اجراء بالشكل الصحيح.

المستخدم النهائي بحاجة دائما لأن يتعامل مع شيء ملموس يمكن العمل عليه وتجربته او على الأقل تصوره ولا يتحقق ذلك الا من خلال النموذج المصغر.

قد يكون النموذج المصغر مجرد سكتش بسيط لجولة المستخدم وهذا اضعف الايمان وقد يكون نظام او تطبيق تقريبي تم انشاءه باستخدام احد أدوات التطوير السريعة الإنجاز او مجرد تصميم لواجهة الاستخدام.

المهم ان يرى المستخدم النهائي نتيجة عملية التحليل او التصميم او الاستشارة بشكل عملي ومرئي قبل تكبد التكاليف والتنفيذ بشكل فعلي فهذا سيقرب الصورة إليه بشكل كبير وسيقلل من الأخطاء والمشاكل وإعادة العمل أثناء التنفيذ.

الخبرة في تحليل الأنظمة والأعمال

تحليل الأنظمة والأعمال وتجربة المستخدم تحتاج الى الخبرة في المقام الأول.
الشهادات والدراسة وحدها لا تكفي.

الخبرة هي من يمنح محلل النظم القدرة على فهم المستخدم واحتياجاته بشكل اكثر واقعية بعيدا عن المثاليات والنظرة الاكاديمية.

واقصد بالخيرة هنا تعامل محلل النظم مع عدد كبير ومتنوع من الأنظمة والإجراءات والمشاريع في مجال او مجالات مختلفة.

تلك الخبرة والممارسة المستمرة تؤسس لوعي وادراك اكبر لدى محلل الأعمال لحاجات المستخدمين دون الحاجة لأن يصرح المستخدمون عن حاجاتهم تلك لانهم في الغالب غير مدركين لها في الأساس.

تلك الخبرة هي من يمكن محلل الأعمال من ابداع الأفكار والتحليل المنطقي لاحتياجات اي نظام او اجراء وتخيل طريقة استخدام اي تطبيق معتمدا على ما شاهده وتعامل معه على مدى سنوات عدة.